حادث إجرامي بإدمنتون ورئيس المجلس يستنكر ما حدث

01 أكتوبر 2017
188 مشاهدة

نقلا عن هافينغتون بوست
أعلنت الشرطة الكندية أن سائقاً كان يحمل علم تنظيم “الدولة الإسلامية” (داعش) هاجم شرطياً بسكين، فجر الأحد 1 أكتوبر/تشرينالأول 2017 في مدينة إدمونتون، قبل أن يتوجه بشاحنة بيضاء لدهس المارة.

وأكدت الشرطة الكندية أنه قد تم طعن ضابط شرطة من إدمونتون بالقرب من استاد الكومنولث وأصيب أربعة من المارة بجراح بعد أن فر المعتدي بشاحنته ولحقه رجال الشرطة في مطاردة عالية السرعة.

وفر المعتدي من مكان الحادث حيث تحطمت سيارة شيفروليه، وبعد مطاردة عالية السرعة أصيب 4 من المارة قبل انقلاب سيارة المشتبه به، ثم قام رجال الشرطة بسحبه من الزجاج الأمامي، ثم قيدوا يديه”
إلى ذلك، أكد رود كنيتش، متحدث باسم الشرطة الكندية في المدينة خلال مؤتمر صحافي، عقد في تمام الساعة الثالثة فجر الأحد أنه تم توقيف المهاجم، ويتم التعامل مع الهجوم على أنه “عمل إرهابي”.

وأكد أن إصابة الشرطي ليست حرجة. وأن التحقيقات الأولية تشير إلى أن المهاجم تصرف بشكل فردي.

وقالت الشرطة أنها لا تعتقد أن هناك خطراً على السلامة العامة في الوقت الراهن. 

ومن جهته أعرب رئيس مجلس الأئمة الشيخ أحمد قنديل عن أسفه لهذا الحادث الإجرامي ، وأكد إدانته لهذه الأعمال الإجرامية التي لا يقرها دين ولا عقل ولا عرف .
سائلا الله تبارك وتعالى أن يحل السلام والأمن في ربوع الأرض ، اللهم امين .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *