فضل شهر رجب

20 أبريل 2015
948 مشاهدة

فضل شهر رجب

شهر رجب من الأشهر الحرم التي ذكرها الله تعالى في كتابه الكريم قال تعالى:” إِنَّ عِدَّةَ الشُّهُورِ عِندَ اللّهِ اثْنَا عَشَرَ شَهْرًا فِي كِتَابِ اللّهِ يَوْمَ خَلَقَ السَّمَاوَات وَالأَرْضَ مِنْهَا أَرْبَعَةٌ حُرُمٌ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ فَلاَ تَظْلِمُواْ فِيهِنَّ أَنفُسَكُمْ”

وقال النبي صلى الله عليه وسلم : “إن الزمان قد استدار كهيئته يوم خلق الله السموات والأرض ؛ السنة اثنا عشر شهر، منها أربعة حرم،ثلاث متواليات ذو القعدة وذو الحجة والمحرم ،ورجب مضر الذي بين جمادى وشعبان”

ومعنى استدار كهيئته يوم خلق السموات و الأرض أي أن أوضاع الشهور العربية عادت لوضعها الطبيعي لأن العرب كانوا يؤخرون و يقدمون الشهور حسب أهوائهم.

وكانت العرب تعظم الأشهر الحرم قبل الإسلام فلا تقاتل فيها.. وجاء الإسلام وعظم هذه الأشهر وجعل لها مكانة كبيرة .

قال تعالى:”يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تُحِلُّواْ شَعَآئِرَ اللّهِ وَلاَ الشَّهْرَ الْحَرَامَ “المائدة 2

أي لا تحلوا حرمات الله قاله عطاء.

والمعنى أن الإسلام نهى عن انتهاك حرمات الله في هذه الأشهر .

وقد سُميت هذه الأشهر حُرما : لتحريم القتال فيها إلا أن يبدأ العدو ؛ لذا يُسمى رجب الأصم لأنه لا يُنادى فيه بالقتال أو لأنه لا يُسمع فيه صوت السلاح .

وسُمي رجبٌ رجباً لأنه كان يُرجَّب أي يُعظَّم .

الصوم في رجب:-

الصحيح أنه لم يرد في صيام أي يوم من رجب فضل

قال الحافظ ابن حجر: لم يرد في فضل شهر رجب لا في صيامه ولا في صيام شيء منه معين ولا في قيام ليلة مخصوصة فيه حديث صحيح يعلم للحجة.

العمرة في رجب:-

الصحيح أنه لم يرد تخصيص رجب بالعمرة عن الصحابة ولا التابعين ؛ بل النص وارد بفضل العمرة في رمضان لقوله (صلى الله عليه وسلم):”عمرة في رمضان تعدل حجة”.

لكن لو اعتمر أي مسلم في رجب دون اعتقاد فضل خاص للعمرة عن غيره في هذا الشهر فلا بأس بذلك.

بعض الأحاديث الغير صحيحة في فضل رجب:-

اللهم بارك لنا في رجب وشعبان وبلغنا رمضان.

قال البخاري :منكر ، وضعفه النووي

رجب شهر الله، وشعبان شهري، ورمضان شهر الأمة.

قال ابن الجوزي: موضوع

وقال البخاري ( منكر الحديث ) وضعفه الحافظان ابن رجب وابن حجر رحمهما الله تعالى  .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *